توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي لديهن دهوناً زائدة في الجسم قد يواجهن خطراً أعلى للإصابة بسرطان الثدي، حتى وإن كانت أوزانهن ضمن الحدود الطبيعية.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة ميا جوديت، المديرة الاستراتيجية لمركز أبحاث سرطان الثدي في الجمعية الأمريكية للسرطان: "تقترح هذه الدراسة بأنه ينبغي على النساء عدم التركيز على الوزن وحسب، وإنما ينبغي عليهنّ أيضاً مستويات الشحوم بعين الاعتبار والعمل على الحد منها في حال كانت زائدة، ويكون ذلك بممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي."

وكانت دراسات سابقة وجدت بأن زيادة الوزن والبدانة تترافقان مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء اللواتي تجاوزن سن اليأس.

وقد اعتمد الأطباء لفترة طويلة على مؤشر كتلة الجسم BMI لتحديد ما إذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن أو البدانة. ولكن المشكلة تكمن في أن مؤشر كتلة الجسم لا يُفرق بين كتلة الدهون والكتلة العضلية والعظمية. وبالتالي فهو مقياس غير دقيق لتركيب الجسم وتخمين خطر الإصابة بالأمراض بناءً على ذلك.

تقول جوديت: "من المعروف تماماً الآن بأن مؤشر كتلة الجسم ليس المؤشر المثالي لقياس خطر الأمراض مثل السكري من النمط الثاني أو أمراض القلب."

اشتملت الدراسة على 3460 امرأة تتراوح أعمارهنّ بين 50-79 عاماً كُن قد شاركن في دراسة ضخمة تُدعى مبادرة صحة النساء Women’s Health Initiative. كانت جميع النساء تتمتع بمؤشر كتلة جسم طبيعي عند بداية الدراسة، كما جرى قياس مستوى الدهون في أجسادهنّ باستخدام مقياس امتصاص الأشعة السينية مزدوج الطاقة dual energy X-ray absorptiometry (DXA)، وهو نوع من أنواع التصوير الشعاعي الذي يمنح فكرة عن نسبة الدهون والعظام والعضلات في الجسم.

وجد الباحثون بأن النساء اللواتي كانت لديهن مستويات أعلى من دهون الجسم ازداد لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وعلى الرغم من أن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين زيادة دهون الجسم وخطر سرطان الثدي، إلا أن الباحثين أخذوا بعين الاعتبار العوامل الأخرى المؤثرة على الإصابة بسرطان الثدي، مثل التاريخ الطبي العائلي، واستخدام المعالجة الهرمونية المعيضة، وممارسة التمارين الرياضية، والعادات الغذائية.

جرى عرض نتائج الدراسة يوم الجمعة الماضي في أثناء مؤتمر الرابطة الأمريكية لأبحاث السرطان المنعقد بمدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

 

المصدر : موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز


strategie 2015-2016

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18

الشركاء



الالتهاب الكبدي الفيروسي C
سوف تخضع لعملية تنظير القولون
مرض القولون العصبي

من معنا حالياً

2996 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

احصائيات

عدد الزوار:  
4
عدد الصفحات:  
598
روابط دليل المواقع:  
9
عدد الزيارات:  
2166935